قزم مينورا

Bestseller Books release Good Kindle

Bestseller Books قزم مينورا release .. Good Kindle قزم مينورا لقد وجدت ضالتي أخيرا ..لقد تيقنت الآن...أن عشقي لهذا النوع من الأدب هو الأول :)حقيقة الأمر !!! لا أدري من أين سأبدأ ..ولا كيف سأنتهي! حسناً. .لننسج معا رداء يليق بتلك الرواية ! ..لنستعير بعضا من حبر الأمل ..ونكتب علي صفحات ربيع قلوبنا .. ..نكتب ونكتب ..علنا نصل إلى سدرة المنتهي !..ألا تثق؟؟ -------------------------------------صدفة حصلت علي ذلك الكتاب العظيم ..لم يدر بخلدي أن يحضره لي أخي الأكبر كهدية مع عدة كتب أخري ..كم أود شكره الآن ! :) : ﴿حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ﴾ من أين اتتكي تلك الفكرة أستاذة مني ? ..ما هذا الصراع القوي العملاق ..ماهذا الخيال صعب الزمام. .بين الخير والشر نتحدث ..بين حقائق وخيال ننسج. .بين وبين وبين اجهدتني السطور وانا ألهث بنهم لأكملها واحد خلف واحد..حدثت مغامرتي مع القزم ..أحببت قوة بنان (واسمها ) ..وعن حنية سلاس (وغرابة اسمها ) ..وضعتيني في ذلك الوادي البعيد وحدي !! بغير إذن !! .غامرت معهم وكافحت..وما أجملها مغامرة-------------------------------------إشارة إلي الشخصيات التي رسمت بريشة رسام محترف ونابغ! تتدرج بعمق بمرور الصفحات ..اتعلق بهم أكثر .واحبهم أكثرهم .وافهم ذواتهم أكثر..وكلما نسجتي من روحك لتصنعيهم. أحسست بكي في كلامهم ..وهذا ما يميز أديب عن غيره !! ..لقد تحسست شخصيتك في تعابيرهم وحتي في صمتهم! ..عن شخصية حبوك ! .وهو يتلعثم. يتوتر. يرتعش. .عن أحاسيسه وقهره! لقد لمسني جدا هذا الفتي ! لأنني رأيته في عدة شخوص في حياتي !! أحببتك يا حبوك :)-------------------------------------أخخ ..كدت أنسي أن أتحدث عن اللغة .. اللغة جائت بديعة ..وجزالة الألفاظ ادهشتني. وأخذ كلمات من القرآن وتعابير هو شيء أنيق وجذاب وماتع بحق :) -------------------------------------لم أتحدث عن إحساس مني وتعميقها للأشياء بملمسها الصافي ..صافي جدا ..العطور والرياحين والورود .وريقات الشجر ..لقد تشممت الراوءح تلك كلها بين الصفحات !! ..صدقيني يا سيدة مني ..لا اكذب :)) ** مَوْطِني! موْطِني! اْلجَلالُ وَالْجَمالُ وَالسَّناءُ وَالبَهاءُ. في رُباكْ. وَالحياةُ وَالنّجاةُ وَالهَناءُ وَالرَّجاءُ. في هواكْ هلْ أراك سالماً مُنَعَّماً وغانماً مُكَرَّمـاً. هَلْ أراك في عُــلاكْ ؟؟** هل نراك !؟ :')لم أتحدث عن محور أجهدني بحق ..لم أتحدث عن من تحكموا بنا وبمصاءرنا. .ودمروا أحلامنا وبتروا طموحاتنا ..! أجيالنا واجيال قبلنا ..عاشوا أذلاء.استسلموا لقوانينهم. .تعايشوا معها ..غضوا البصر عن ذلك الذئب المستتر بقناع كلب الحراسة ..وهو ينهشهم واحدا واحدا ..كل منهم سلم الآخر ليؤجل مصير يعلمه ! لقد تخلي عن أخوه تحت حماية مؤقتة من كلب.. ودوره قادم ..آه يا بلادي العربية ااه !! :') ! لقد استباحو الدم .وقتلونا. وفرقونا. لقد شوهو المعتقد وحرفوا الإيمان واستغلو عبيد الدهر ..لقد زيفو الحاضر وأسروا المستقبل..لقد قيدو الشمس يا صديقي ! فلم تعد تطلع !! لقد عقروها! ! عقروها ..وعقرونا معها ! :') -------------------------------------*في الختام .. اعتقد انني لم اوفي تلك الرواية حقها بعد :) ولكن أشكرك جزيلا يا سيدتي مني على ما قدمتيه من عمل رائع خلق لتوضع له مئات النجمات ..وليس فقط خمسة ..خاتمتك جاءت مرضية وعادلة ..فأنا لم أتحمل غيرها ..((لازلت لا أفهم شيئا ..لم تمر بهذا من قبل!؟ ..انت تحب وتتعذب لكنك لا تمتلك علي قلبك سلطانا ! أنت تكره وتتعذب لكنك في لحظة يأس ستصبح أسيرا ليد تطيب جراحك. .حتي لو كانت يد جلادك! لن تعرف معني الشوق إلي أن تكون مجرد يد لجسد ....... أي جسد :') أغلب الظن أنك لم تفهم ما كل ما أرمي إليه .. لتقرأ اذا لتعرف ! -*هذا كل شيء ..شكرا لك على صبرك معي حتى هذا السطر ..واعتذر علي الإطالة ..فمشاعري مضطربة .وانطباعي ألممت بزمامه بصعوبة .تحياتي السلام عليكم.--

About Author

قزم مينورا Comment































Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *